حَيْرة بدا المطر وكأنه يعاند أمي في هذه الليلة، يشتد انهماره ثم يشتد ويشتد!.. يا إلهي وكأن قطيعا من الخيل يجري...