bakraljaber

الطفل والقنّاص+

الطفل الذي سقط في منتصف الطريق لم يكن حرف علّة والرصاصة التي اخترقت صدره لم تكن حرفاً جازماً نزف أولاً...

اقرأ المزيد+ 4 شهور وقبل

دعوة عامّة+

دعوة عامة للبكاء … على كل شيء ولأجل كل شيء العشّاق على حبيباتهم الوطنيون على أوطانهم أصحاب القضايا على قضاياهم...

اقرأ المزيد+ 8 شهور وقبل

تعاريف+

المدى….ضجيجٌ مطلق … مقبرة أصواتنا ومنتهاها الأخبار …طفلٌ بلا رأس الوطن ….أشلاء وذكريات الأخبار مرة أخرى ….جنيف 16 الحقيبة … وطن...

اقرأ المزيد+ 11 شهر وقبل

شيء في رثاء الحوت+

إلى أبو أُبيّ الحبيب … عُمَرْ غسّان الجابر … الحوت لرحيلكَ كلُّ الناياتِ تأنُّ وكلُّ  الأوجاعِ تعنُّ وكلُّ الآهات تخنقُ...

اقرأ المزيد+ سنة واحدة وقبل

عن الرحيل … والعودة+

ولسوف تذروك الرياح على مدائن هجرةٍ ولسوف تبكي في المحيط وفي الخليج وفي البراري ولسوف تصرخ يا قلاع الهجرِ كفّي...

اقرأ المزيد+ سنة واحدة وقبل

أشياء تتحقق+

طائرتا ميغ تغردان على الشجرة التي أمام منزلنا دبابة T72 تركض خلف ناقلة جند بهدف النكاح BMB في الفسحة المقابلة...

اقرأ المزيد+ سنة واحدة وقبل

سراب+

سلامٌ للذين أحبّهم عمداً ويهووني مصادفةً وينسوني مراراً في اختبار الليل والذكرى وأذكرهم مع كل وِرْدٍ أو صلاة … *****...

اقرأ المزيد+ سنة واحدة وقبل

إصلاحات+

يبدو أن هنالك بعض  الإصلاحات الجسديّة التي يتوجب عليّ أن أقوم بها بشكلٍ سريع… كأن أحوّل عضوي الذكري إلى مضاد...

اقرأ المزيد+ سنة واحدة وقبل

سقوط غير مدوّي+

    هئنذا أسقطُ أمامكِ مرةً أُخرى ….. لم يكن لسحركِ اليوم دورٌ في سقوطي كما جرت العادة ….  ...

اقرأ المزيد+ سنتين وقبل

حوار مع الذات والآخرين+

كيف حالُك ؟؟! أنتَ الخارجُ من رحمِ أُمّكَ … الساعي إلى رحمِ الأرض … القابعُ في رحمِ المعاناة … الصاعدُ...

اقرأ المزيد+ سنتين وقبل

هشاشة+

لو مدّ أحدهم يده فقط لاخترقني أنا الهشُّ المحافظ على ثباتي … لو أنَّ لي القدرة على الخلق لكوّنت حضن...

اقرأ المزيد+ سنتين وقبل

سرداب+

يا ذاك القابع في غيهب سردابٍ تشرق في آخره الشمس.. أتراها ؟! أنْبيكَ ستخرجُ من ظلمةِ سردابك سترى أحبابك ينتظرون...

اقرأ المزيد+ سنتين وقبل