كما في كل ليلة منذ اقتراب تركي لبلادي وأهلي وعالمي لم أعد أقوى على النوم، أخلد إلى فراشي أتقلب يميناً...