أواخر ستينيات القرن الفائت كانت الجامعة الأمريكية ببيروت مقراً للمخابرات المصرية، ولماذا يستأجرون الشقق وها هي الجامعة كلها مقر...