يوميات

يوميات

لا يقصدني هذا الجسد+

كلما حاولت أن تتبؤكَ،َ يسألُكَ بَعيدٌ مَا بكَ : أَيُّ تَعَبٍ أَنَتَ ؟ رُبَما أَنَتَ مُسودَةٌ لله، مُسوَدة مَشْطُوبَةُ الْوُجُود....

اقرأ المزيد+ سنتين وقبل

المكتوب : الحب الأزرق+

آآآآه يا صديقي، هل أتأوه الآن أم أبكي أم أتنهد؟ هل تتصور كيف تخرج تلك الآه؟ كيف أجلس وأحشر رأسي...

اقرأ المزيد+ سنتين وقبل